قال عبد الفتاح السيسي خلال كلمة له على هامش الندوة الثالثة والعشرين، التى نظمتها إدارة الشؤون المعنوية للقوات المسلحة: "عايزين يا مصريين تبقى عندكم استقلالية بجد، ماتاكلوش وماتناموش".
وأضاف خلال كلمته :"أنه لن يستطيع أحد أن يحدث وقيعة بين مصر وأشقائها فى الخليج، موضحا أن قرار وقف مد البترول لمصر خلال شهر اكتوبر ليس مرتبطا بقرار مصر فى مجلس الأمن الخاص بالقضية السورية.
وأكد السيسى أن علاقة مصر بدول الخليج وطيدة، مؤكداً فى الوقت ذاته على أن القرار المصرى مستقل ويخضع للسياسات والمصالح المصرية.
ووجه رسالة للشعب الأثيوبى وإلى النظام الحاكم هناك، قائلًا إن "مصر لا تتآمر على أحد، ولا تقوم بدعم أى فصيل أو تيار من أجل إحداث أي نوع من القلاقل داخل القطر الإثيوبى".
الدولة المصرية اتخذت البدائل لسد احتياجات الشحنة التى تم إيقافها.
وقال حينما تولى منصب رئيس الدولة اتفق مع رئيس الوزراء الإثيوبى على أهمية التعاون المشترك بين الدولتين وفتح صفحة جديدة.
كما أكد السيسي على احترام رغبة إثيوبيا فى التنمية مع حفظ الحقوق التاريخية لمصر فى مياة النيل.