قضت محكمة اتحادية في الولايات المتحدة بحبس لاعب كرة القدم الأميركي السابق، دارين شاربر، 18 عاما، بتهم تخدير واغتصاب نساء في أربع ولايات خلال عمله في التحليل الرياضي.
وكان شاربر، الذي اعتزل احتراف كرة القدم الأميركية عام 2011، أقر بذنبه أمام محكمة اتحادية في لويزيانا في مايو 2015 بدس مواد مخدرة لثلاث نساء دون علمهن وممارسة الجنس معهن وهن في حالة عجز عن مقاومته.
وأقر بذنبه أيضا أو لم يطعن في اتهامات العام الماضي بالاغتصاب أو محاولة الاغتصاب تشمل تسع نساء في أريزونا وكاليفورنيا ونيفادا _ وفقا لسكاي نيوز عربية.
وقال شاربر في المحكمة الاتحادية في نيو أورليانز وهو يبكي “أود أن أعتذر أول مرة للمدعين في هذه القضية عن الإيقاع بهم ضحايا. لم يكونوا ليستحقوا ذلك أو أن يكونوا جزءا من هذا القرار الشائن الذي يقع كله على عاتقي”.
وقضت القاضية جين ميلازو بسجنه 220 شهرا، تليها ثلاث سنوات من الإفراج الخاضع للمراقبة.
ولعب شاربر في دوري كرة القدم الأميركي 14 عاما/ ثم تعاقد على التحليل الرياضي مع شبكة “إن.إف.إل” عندما بدأت نساء في الادعاء بتعرضهن للاغتصاب على يديه.