قال النائب سليمان وهدان وكيل البرلمان، أن تصريحات الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم، خلال ندوة الشئون المعنوية للقوات المسلحة اليوم، جاءت لتقطع الشك باليقين في الأزمات التي أثيرت على السطح مؤخرا ، وعلى رأسها التوتر في العلاقات بين مصر والسعودية.

وأضاف وهدان في تصريحات لـ "صدى البلد"، أن السيسي وجه رسالة من خلال خطابه اليوم مفادها أن العلاقة بين مصر والسعودية لن يهزها موقف عابر .

وكشف وهدان عن أنه التقى خلال احتفالية مرور 150على الحياة النيابية بمصر بأعضاء بالبرلمان ومجلس الشورى السعودي ، والذين أكدوا خلال لقاء به دام ساعة ونصف على أن العلاقة بين البلدين أكبر من أي خلاف وان مصر هي رأس الدول العربية والسعودية هي قلب المنطقة وحتى على المستوى الشعبي هناك توافق وثيق على مستوى الشعبين.

ولفت وهدان إلى أن السيسي تناول اليوم ما أثير عن تدخل مصر في إثيوبيا، ليؤكد على أن مصر لا تتدخل في سياسات الدول الأخرى ، مشيرا إلى أن هذا التوضيح يغلق الباب في وجه أي اتهامات أو مزايدات .

وأوضح أن السيسي بخطابه اليوم حريص على أن يوجه رسائل للشعب المصري في ظل الظروف التي يمر بها من ارتفاع للأسعار وضيق في المعيشة ، وهي ان مصر تواجه تحديات كبرى من القوى العظمى التي تسعى للتحكم في العالم وتحريك السياسات الداخلية للدول .

وتابع : " الرئيس أكد اليوم على أننا بلد مسالم ولسنا طرفا في أي مؤامرات ولكننا نواجه تحديات كبرى في ظل تكالب الدول العظمى على المنطقة ".

وكان الرئيس السيسي، أكد خلال الندوة الثالثة والعشرون-، التى نظمتها إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة، تحت عنوان "أكتوبر الإرادة والتحدى" أنه لن يستطيع أحد أن يحدث وقيعة بين مصر وأشقائها في الخليج، موضحا أن قرار وقف مد البترول لمصر خلال شهر أكتوبر ليس مرتبطا بقرار مصر في مجلس الأمن الخاص بالقضية السورية.