أكد الرئيس السيسى أن العلاقة بين مصر ودول الخليج راسخة واستراتيجية، وما يتم حاليا هو محاولة لتخريب تلك العلاقات وعزل مصر عن أشقائها، مشددا على حرصه على العلاقات التاريخية مع اشقائنا فى الخليج، وأن مسئوليتنا هى حماية الامن القومى العربى، باعتباره جزءا لا يتجزأ منا.

وقال الرئيس ردا على مقولة الدبلوماسى مصطفى الفقى، بأن مصر لن تركع ، قائلا: «مصر تركع لله فقط».

ووجه السيسي رسالة للشعب المصرى قائلا: «عايزين يبقى عندكم استقلالية بجد، ماتاكلوش وماتناموش، وتابعت خلال الفترة الماضية التقارير التي تصلني عن مواقع التواصل الاجتماعي عن وجود سخط في الشارع من نقص من السكر والرز، وأطالب المصريين بالتحمل لكي يكون لديهم وطن مستقل».

وشدد السيسي -خلال الندوة الثالثة والعشرين-، التى نظمتها إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة، تحت عنوان "أكتوبر الإرادة والتحدى"، ان استقلال القرار يعكس الشرف والخلق قبل كل شيء، ووجه حديثه للشعب قائلا: «الدولة المستقلة فى قرارها تعانى كثيرا وسيقول البعض مااتفقناش على كدة» فرد الحضور: «معاك ياريس».

وأكد السيسى انه ليس لديه مشكلة فى اى تحديات، طالما أن المصريين على قلب رجل واحد، ويد واحدة فى مواجهتها، مشيرا الى ان مصر أمة تتعامل بقيم شريفة فى وقت عز فيه الشرف.

وقال السيسى انه عندما سأل الرئيس البشير عن قرار وقف المنتجات الزراعية، قبل قدوم اللجنة العليا الى مصر قال: « كان هناك تقرير تليفزيونى مرعب فى مصر، حول استخدام المياه غير الصالحة فى الزراعة، مما أثر على القرار السودانى، بوقف استيراد الخضراوات»، وأضاف أن المعالجة الخاطئة ايضا تكررت فى ازمة «ريجينى» والطائرة الروسية.

وتابع:" يسألونى لماذا تطول بالك فأرد بأن المصريين كلهم اهلى وناسى، ولا أتمنى اى مواطن مصرى يقول لفظ مسيء ضد أى شخص حتى لو وجه الاخر إساءة لنا».