نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية صورا مروعة لما يمكن وصفه بأنه "فندق الجحيم"، مشيرة إلى أن ذلك الفندق الذي يحمل اسم " فندق فريدبور العائم" يوجد في مدينة "دكا" ببنجلاديش، ولا تحتوي أسرة ذلك الفندق على مراتب، وأغلب تجهيزاته بدائية، حيث لا يحصل النزلاء سوى على الملأة وخزانة صغيرة لوضع أغراضهم، لكن ذلك ليس أسوأ ما فيه.

ويضطر النزلاء في أرخص غرف الفندق إلى قضاء الليلة على سرير واحد بجانب بعضهم البعض، وفي بعض الأحيان يمكن أن يجد نحو 17 نزيلا أنفسهم مضطرين على النوم في سرير واحد، وبالرغم من ذلك يجد الفندق إقبالا واسعا ففي بعض الأحيان يصل إليه نحو40 زائرا في ليلة واحدة.

وبشكل عام فالفندق، الذي يقع على ضفة نهر "بوريجانجا"، مخصص للتجار الذين يأتون إلى المنطقة من أحياء ومدن مختلفة بالبلاد ويحتاجون إلى الإقامة في مكان قريب من مدينة "سادراجات" المزدحمة، وهو يمتاز بأن أسعاره رخيصة جدا، أقل بكثير من سعر قطعة شيكولاته.

والفندق يتكون من 5 قوارب منفصلة، ويضم 48 غرفة تحتوي بدورها على أسرة وكبائن؛ ويمكن أن تصل مدة إقامة النزلاء به في بعض الأحيان إلى 3 أشهر؛ وهو الخيار الوحيد أمام التجار الفقراء الذين يأتون إلى المدينة.