قررت نيابة السويس حبس "سعدية. ت"، 45 يوما على ذمة التحقيق لاتهامها بإدارة منزلها لتصنيع الحشيش بواسطة مكبس صناعة محلية، كما أمرت النيابة باستدعاء زوجها "أشرف"، حداد، من محبسه للتحقيق معه بعد اعتراف الزوجة بأن الزوج قام بتصنيع المكبس المحلى بغرض تصنيع المواد المخدرة.

تلقى اللواء حسن عبد الرسول، مساعد المدير لمنطقة القنال وسيناء لمكافحة المخدرات، إخطارا من العميد شريف الخولى، مدير منطقة السويس، بقيام زوج وزوجة بتصنيع مخدر الحشيش وبيعه بأرخص الأثمان عن طريق "مكبس".

قام العميد شرين مصطفى، وكيل المنطقة، بعمل التحريات اللازمة، والتى أكدت قيام المدعو "أشرف"، حداد، بعمل مكبس لتصنيع الحشيش بمنزله، ومساعدة زوجته المدعوة "سعدية. ت"، 39 سنة، بأسعار رخيصة وبيعها لتجار الجملة والتجزئة، وأيضا تم القبض على الزوج أثناء قيامه ببيع كمية من الحشيش وزنت كيلو جراما.

تم استصدار إذن من النيابة العامة بما جاءت به التحريات، حيث قام الرائدان أيمن عبيد وأحمد بيومى، والرائد محمد عبد العزيز بإعداد كمين سري حول المنزل بمنطقة المثلث، وداهم ضباط الإدارة وكر المتهمين وعثروا على المكبس وكميات من الحشيش معدة للتصنيع ومبالغ مالية كبيرة، وبمواجهة الزوجة اعترفت تفصيليا بقيام زوجها بصناعة المكبس.