اعرب الناشط السياسي الأحوازي محمد مجيد عن رفضه للعمليات العسكرية ضد “داعش” بمدينة الموصل العراقية، واصفا إياها بـ”الغزو والإبادة الطائفية”.

وقال مجيد من خلال تغريده له على صفحته بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”: “ترسل ميليشيا مسلحة طائفية تحمل حقد1400سنة إلى الموصل لأخذ ثأر الحسين وتسمي عملياتها “بتحرير الموصل”! ..هذا غزو وإبادة طائفية ممنهجة وليست تحرير”.

ويستعد الجيش العراقي بمعاونة وحدات من قوات “الحشد الشعبي” للبدء في عملية عسكرية بمدينة الموصل ضد تنظيم “داعش” الإرهابي.

وكان قيس الخزعلي، أمين عام تنظيم “عصائب أهل الحق” الشيعي العراقي ضمن وحدات “الحشد الشعبي” قد قال في تصريحات له : “أن تحرير الموصل انتقام وثأر لقتلة الحسين”.