في تطور غير متوقع تقرر توقيع رخصة الجيل الرابع للمحمول بين جهاز تنظيم الاتصالات وشركة اورنج مساء اليوم.

كانت اورنج قد فاجأت سوق الاتصالات بطلب تقدمت به لجهاز تنظيم الاتصالات في اللحظات الاخيرة قبل اجتماع مجلس ادارته تطلب فيه الحصول علي رخصة الجيل الرابع للمحمول بنفس الترددات المطروحة والتي رفضتها شركات المحمول الثلاث بما فيها اورنج منذ اقل من اسبوعين.

كان مجلس إدارة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات قد اجتمع ليلة امس برئاسة المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حيث تم إقرار مقترح الترخيص لتقديم خدمات الجيل الرابع والذي تم فيه احتساب قيمة المقابل المادي للترخيص بالدولار الأمريكي على أن يتم سداد 50% من القيمة بالدولار الأمريكي و50% الباقية سيتم سدادها بالجنيه المصري طبقًا للسعر المعلن من البنك المركزي ي وقت سداد قيمة الترخيص.

وقبل انعقاد جلسة مجلس إدارة الجهاز تقدمت شركة أورانج بخطاب إلى وزير الاتصالات تطلب إجراء مناقشات مع الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لإنهاء إجراءات الحصول على ترخيص الجيل الرابع، وعليه سيتم تطبيق الإطار الذي تم إقراره من المجلس على الشركة التي تقدمت للجهاز لإنهاء إجراءات الحصول على الترخيص.

واكد الجهاز أن هذا الإطار ساري حتى اجتماع المجلس في جلسته القادمة والتي تقرر لها يوم 23/10/2016 والمقرر فيها عرض البدائل المختلفة بما في ذلك تخصيص ترددات إضافية للشركة المصرية للاتصالات وكذلك إجراء مزايدة عالمية لرخصة الجيل الرابع.

وتعتبر اورنج هي ثاني شركة تحصل علي رخصة الجيل الرابع بعد الشركة المصرية للاتصالات التي حصلت علي الرخصة منذ نحو اسبوعين، وجاء حصول اورنج علي الرخصة ليثير الغموض بشأن امكانية دخول مشغل جديد خلال الاسابيع المقبلة.