وأشار باشات إلى أن خلفيات هذه المشكلة ، متعلقة بفيديو انتشر لصحفى مصرى فى إحتفالية خاصة بمجموعة الاورومو فى إثيوبيا وهم من المعارضين .
وأشار باشات إلى أن الفيديو قديم ومنذ ١٠ أشهر تقريبا ، وهذا الصحفى لا يمثل بأى حال من الاحوال الحكومة المصرية ولا يمثل موقف رسمى.
وتابع باشات: مصر معروف عنها عدم تدخلها فى أى شئون للدول الاخرى وهو المبدأ الذى أكده الرئيس عبد الفتاح السيسى اكثر من مرة .
وأشار إلى أن ما يحدث الهدف منه احداث توتر فى العلاقة بين مصر وإثيوبيا خاصة بعد حدوث تقارب فى الفترة الاخيرة ، بالاضافة إلى وجود تقارب واضح بين مصر والسودان "