قام الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة بتقبيل يد السيدة سامية عطية أم الشهيد إسلام عبد المنعم المهدى، والذى استشهد خلال الهجوم الذى وقع بعدد من الكمائن فى أول يوليو 2015، فى نطاق الشيخ زويد.

ووجه لها رسالة قال فيها: «إن الشعب المصرى والقوات المسلحة تثمن دور الشهداء ودور الشهيد إسلام فى حفاظهم على تراب مصر».

وقد بكى الرئيس بعد سماع والدة الشهيد تتحدث عن حياة الشهيد إسلام، وتأثر الحضور بما قالته والدة الشهيد، ووقف الجميع تحية لها تقديرا وعرفانا بدور ابنها فى سبيل مصر.

جاء ذلك خلال وقائع الندوة التثقفية الـ 23 التي نظمتها إدارة الشئون المعنويةى بمناسبة مرور 43 عاما على نصر أكتوبر تحت عنوان: "أكتوبر الإرادة والتحدي".