نشرت زوجة مصرية منشورًا على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك"، بعدما قررت أن ترسل رسالة لزوجها وشريك عملاها تخبرها عن مدى حبها له.

ولكي تنجح فى تحقيق ذلك أرسلت نفس الرسالة للعديد من البشر حول العالم، ليكتبوها على ورق ويصوروها، ويعيدوا نشرها من جديد على "فيسبوك" لتفاجىء زوجها بمدى حبها له.

وتدعى الزوجة "روفيدة"، وقالت : "أنا معملتش ده عشان أفرحه أو ابسطه بس انا عملت ده عشان محمد يستاهل ده ويستاهل الدنيا كلها تكون بين إيديه".