استقال المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلية دوري جولد في تحرك مفاجئ اليوم "الخميس" متعللا "بأسباب شخصية" في ترك المنصب بعد 17 شهرا من تعيينه.

وعمل جولد الذي ينتمي لتيار اليمين والأكاديمي المولود في الولايات المتحدة مستشارا لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عدة مرات قبل تعيينه مديرا عاما لوزارة الخارجية.

وقال جولد في بيان يعلن فيه استقالته "سأضع نفسي مثلما حدث في الماضي رهنا لاحتياجات رئيس الوزراء في أي دور يراه مناسبا" مشيرا إلى أن علاقته المهنية مع نتنياهو ترجع إلى 25 عاما.

وكلف نتنياهو الذي يشغل أيضا منصب وزير الخارجية جولد بمهمة تحسين العلاقات مع الدول الأفريقية، وقام العام الماضي بالإشراف على إعادة افتتاح السفارة الإسرائيلية في القاهرة والتي تقع في مقر إقامة السفير.

كما كان جولد وهو سفير إسرائيلي سابق في الأمم المتحدة في طليعة الجهود الرامية إلى حوار أكثر انفتاحا مع الدول السنية في المنطقة خاصة عندما تعلق الأمر بالمعارضة المشتركة للاتفاق الذي قادته الولايات المتحدة بشان البرنامج النووي الإيراني.

وقال نتنياهو في بيان "أشكر الدكتور دوري جولد على إسهاماته العظيمة في تعزيز العلاقات الدبلوماسية الإسرائيلية مع العالم بما في ذلك في أفريقيا والشرق الأوسط".

ولم يعلن على الفور من سيخلف جولد.