جددت غرفة المشورة بمحكمة جنوب القاهرة بزينهم، اليوم الخميس، حبس مسئول المطبعة السرية بوزارة التربية والتعليم وزوجته وشقيقتها ووالدة مدير صفحة "شاومينج بيغشش ثانوية عامة"، فى قضية تسريب امتحانات الثانوية، 30 يوماً على ذمة التحقيقات .
ودفع حسني مبارك محام المتهمين، بسقوط أمر الحبس الإحتياطى، وانتفاء مبرراته، وأكدت هيئة دفاع المتهمين على استمرار مسلسل تسريبات إمتحانات الثانوية العامة رغم حبس المتهمين، وطالب دفاع المتهمين بضرورة كشف النقاب عن المتهمين الحقيقيين فى القضية أيا كانت مواقعهم .
حضر المتهمون باكراً إلى مقر المحكمة، وسط حراسة أمنية مشددة، وتم إيداعهم حجز محكمة جنوب القاهرة، بإشراف العميد محمد الصغير رئيس حرس المحكمة، تمهيداً لنظر تجديد حبسهم .
وكانت نيابة جنوب القاهرة الكلية، حددت جلسة اليوم الخميس 13 أكتوبر، لنظر تجديد حبس مسئول المطبعة السرية بوزارة التربية والتعليم وزوجته وشقيقتها ووالدة مدير صفحة "شاومينج بيغشش ثانوية عامة"، فى قضية تسريب امتحانات الثانوية .
وتضم القضية "عاطف.ع.م" مسئول بالمطابع السرية لإمتحانات الثانوية العامة، وزوجته "هالة.ى.م" وشقيقتها "تهانى.ى.م" و"صباح ع.م" والدة مدير صفحة شاومينج بيغشش ثانوية عامة، وعدد من المدرسين أصحاب مراكز الدروس الخصوصية، ووالدة طالبة بالثانوية العامة.