وقعت حكومتا العراق المركزية وإقليم كردستان في أربيل اليوم الخميس، اتفاقية بشأن نازحي الموصل.
وقع الاتفاق وزير الهجرة والمهجرين العراقي جاسم محمد ووزير داخلية كردستان العراق كريم شنكالي، بحضور ممثلة الأمم المتحدة في العراق ليز جراندي.
وقال وزير الهجرة العراقي جاسم محمد في تصريح للصحفيين عقب التوقيع إن هناك توافقا بين حكومتي بغداد وأربيل، مشيرا إلى أنه تمت إعادة 200 ألف عائلة نازحة (بواقع 1.2 مليون شخص) إلى مناطقها المحررة من قبضة تنظيم “داعش” الإرهابي.
على صعيد آخر، التقي رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني اليوم في أربيل مع القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي وزير النفط السابق عادل عبد المهدي.. ناقشا تطورات الأوضاع السياسية والأمنية والعسكرية والتحضيرات لبدء عملية تحرير الموصل مركز محافظة نينوي من داعش، وتعزيز التعاون المشترك بين الجيش العراقي وقوات البيشمركة والتحالف الدولي بمعركة الموصل.
وذكر بيان لرئاسة كردستان أن الجانبين بحثا أيضا نتائج زيارة البارزاني الأخيرة إلى بغداد لحل المشكلات العالقة بين حكومتي المركز والإقليم ، وأكدا ضرورة الحوار والتفاهم بين جميع الأطراف العراقية لحل الخلافات.
وتمكنت القوات العراقية من تحرير مركز ناحية “القيارة‬” جنوب الموصل يوم /الخميس 25 أغسطس/ بمشاركة قطاعات ‫عسكرية من قوات “مكافحة الإرهاب” والفرقة المدرعة التاسعة بالجيش وقوات تابعة لقيادة عمليات نينوى بإسناد من طيران القوة الجوية العراقية والتحالف الدولي في اطار المرحلة الثانية لتحرير نينوي التى انطلقت يوم السبت 18 يونيو التي حررت قضاء الشرقاط بصلاح الدين وناحية القيارة جنوب ‏الموصل، وقاعدة “القيارة” الجوية التي تبعد 60 كم من مدينة الموصل يوم السبت 9 يوليو ، والعديد من القري المحيطة بها.