عرضت فضائية "RT Arabic" لحظة تدمير "جسر برودواي" الموصل بين ليتل روك ونورث ليتل روك في ولاية أركنساس الأمريكية بعد تحمله بضعة تفجيرات من قبل فرق من المختصين فى التفجير عبوات ناسفة إلا أن قنطرة الجسر والجسر نفسه بقيا قائمين.

يذكر أن "جسر بروداوي" بلغ عمره 93 عاما لا بد أن تكون بنيته قد أمست ضعيفة مع مر الزمن لا يزال قائما وراسخا.

ويؤكد قسم الطرق السريعة في الولاية أن التفجيرات أضعفت بنية الجسر، لذا من الأفضل اللجوء إلى طرق "ميكانيكية" لإكمال أعمال الهدم.