نظمت مستشفي شفاء الأورمان لعلاج الأورام مساء اليوم، ندوة بساحة المستشفي للتوعية بمرض سرطان الثدي المنتشر بكثافة كبيرة في محافظات صعيد مصر، وتصدره النسبة المئوية للمرضي بالمستشفي، بمشاركة أكثر من 500 سيدة أقصرية، وذلك في إطار تخصيص شهر أكتوبر بمختلف دول العالم للتوعية بمرض سرطان الثدي.
شارك في الندوة الدكتور أحمد مجدي إستشاري الأورام بمستشفي شفاء الأورمان، والدكتور محمد صابر مدير الصيدلية بالمستشفي، ومحمد بدوي نائب مدير المستشفي، وعماد فؤاد مدير المشتريات والمخازن ومحمد حسين مدير الموارد البشرية ومسئولي العلاقات العامة بالمستشفي أحمد الناظر وأحمد شوقي ونورا كردي، ولفيف من قيادات محافظة الأقصر والأهالي والسيدات اللاتي حضرن للمشاركة في الندوة لمعرفة كافة السبل اللازمة لمواجهة مرض سرطان الثدي والعلاج منه.
وفي بداية الندوة تحدث الدكتور أحمد مجدي إستشاري الأورام بالمستشفي، وشرح كافة التفاصيل والأمور والخطوات اللازمة التي من المفترض أن تتخذها سيدات مصر بأكملها والصعيد علي وجه الخصوص، للمضي قدماً في مواجهة ومحاربة مرض العصر للسيدات، مؤكداً أن الورم يتواجد داخل جسد الإنسان لمدة من 10 لـ15 سنة، ويظهر فجأة وينتشر ليتكون سرطان يدمر الجسد ويدخل المريض في دوامة العلاج.
وتم فتح باب الأسئلة للسيدات الحضور بالندوة واللاتي تحدثن عن كيفية الاكتشاف المبكر للمرض ومواجهته وما هي الخطوات المطلوبة والاثار الجانبية التي تظهر علي السيدات للتوجه الي الاطباء لاكتشاف المرض وسرعة مواجهته، ورد علي كافة التساؤلات والتخوفات من قبل السيدات عن ذلك المرض اللعين الدكتور أحمد مجدي ولاقي تفاعل كبير من كافة السيدات الحضور بالندوة.
ومن المقرر أن تستكمل مستشفي شفاء الأورمان لعلاج الأورام التي تعتبر أول وأضخم صرح طبي لعلاج مرضي الأورام والسرطان لمختلف الفئات العمرية بالمجان، ويجري حالياً إستكمال المرحلة الثانية للمستشفي التي تجعلها في مصاف الصروح الطبية العالمية.