تمكن ضباط مباحث التموين بالدقهلية من ضبط صاحبي مصنع فيشار، تسببا فى تسمم 38 تلميذ بالدقهلية فى إحدى قرى دائرى مركز المنزلة، بعد تناولهم الفيشار من مقصف المدرسة وضبط كميات اخري معدة للبيع.
تلقي اللواء مصطفي النمر مدير أمن الدقهلية إخطارا من اللواء مجدي القمري مدير مباحث المديرية بحدوث تسمم غذائي ل " 27 " تلميذ بمدرسة قرية " أولاد نور الابتدائية " دائرة مركز المنزلة ، بالإضافة إلى حدوث تسمم غذائي ل " 11 " تلميذ بمدرسة قرية " ليسا الجمالية الإبتدائية " دائرة المركز، إثر تناولهم طعام فاسد " فيشار " من مقصف المدرستين سالفتي الذكر ، وما قرره مسئولا المقصفين بالمدرستين بتحصلهما علي " الفيشار " من محلين بقالة الأول بقرية " الحوتة " والثاني ببندر الجمالية وضبط مالكيهما.
وتم تشكيل فريق بحث من ضباط فرع البحث الجنائي بفرقة شمال الدقهلية ، وضباط وحدتي البحث الجنائي بمركزي المنزلة والجمالية ، بالإشتراك مع إدارة مباحث التموين بالمديرية تنسيقاً مع فرع الأمن العام بالدقهلية لتحديد مصدر تلك المنتجات وضبط القائمين علي تصنيعها وتوزيعها.
وأسفرت جهود فريق البحث إلي أن القائمين علي تصنيع وتوزيع تلك المنتجات هم كلاً من محمد عادل إبراهيم صالح 36 سنة حاصل علي دبلوم فني تجاري ، وصاحب مصنع غير مرخص لإنتاج الفيشار بمنزله المقيم به بعزبة " قشطة " دائرة مركز أبو كبير – شرقية، وأحمد عبد الحي عوض علي 32 سنة حاصل علي دبلوم فني تجاري ، وصاحب مصنع غير مرخص لإنتاج الفيشار بمنزله المقيم به بقرية " كفر النصيري " دائرة مركز أبو كبير – شرقية متخذين من منزلهما مكاناً لتصنيع تلك المنتجات بدون ترخيص باستخدام مواد خام وأدوات إنتاج مجهولة المصدر وغير صالحة للاستهلاك الآدمي.
وعقب تقنين الإجراءات، تم توجيه مأمورية استهدفت المذكورين بالتنسيق مع أمن الشرقية "مركز أبو كبير ، مباحث التموين" أسفرت عن ضبطهما حيث ضُبط بمنزل الأول علي "74 " شيكارة ذرة صفراء ، زنت الشيكارة 20 كيلو جرام بإجمالي وزن 1480 كيلو جرام، و" 30 " كيس كبير الحجم بداخله عدد " 7200 " كيس صغير الحجم معبأة " بالفيشار " ومعد للتوزيع ، و مستلزمات إنتاج عبارة عن " جركن زيت طعام وعبوات مادة صفراء " وضُبط بمنزل الثاني " 3 " أكياس كبيرة الحجم بداخلها " 720 " كيس صغير الحجم معبأة " بالفيشار " ومعد للتوزيع و " 100 " كرتونة بداخلهم أكياس لبعض منتجات تسالي الأطفال وجميع المضبوطات مجهولة المصدر وغير صالحة للاستهلاك الآدمي.
وتم التحفظ عليها على ذمة تصرفات النيابة العامة وبمواجهتهما اعترفا بما أسفرت عنه التحريات وإنتاجهما وتوزيعهما لتلك المنتجات ، جاري تحرير المحضر اللازم والعرض علي النيابة العامة.