قضت محكمة النقض في اولى جلساتها برفض الطعن المقدم من 7 متهمين وهم: لول علي وهمان وحمادة ابو زيد سلامة واسماعيل محمد خليل ومحمد سمير محمد فرغلي وهشام محمد زيدان وحسين محمد صلاح كامل ثابت واحمد حسين محمد مزراعين، وتأييد حكم محكمة جنايات اسيوط الصادر بمعاقبتهم بالحبس مع الشغل لمدة سنتين، ووضعهم تحت المراقبة الشرطية لمدة سنة اخرى بعد تنفيذ العقوبة لاتهامهم بالتجمهر ضد الشرطة للافراج عن صديقهم المحبوس.

صدر الحكم برئاسة ممدوح يوسف وعضوية المستشارين هاني مصطفى ومحمد خالد ومهاد خليفة ويحي منصور وايمن القباني ومجدى شبانة ورفعت السيد وبسكرتارية حنا جرجس ويوسف عبد الفتاح.

وكانت النيابة قد أحالت المتهمين للمحاكمة الجنائية لقيامهم بالتجمهر أمام نقطة شرطة درنكة بعد علمهم بأن صديقهم المقبوض عليه بمركز الشرطة والمتهم باحدى القضايا سيتم ترحيلة للقسم وقاموا بالتجمهر والاعتداء علي الحرس حتي يمنعوا ترحيله.