قامت هيئة ميناء دمياط اليوم، بتنفيذ بيان عملي بافتراض تعرض ميناء دمياط ، بإعتباره هدفا حيويا لحريق مواد سائلة ملتهبة خارج عن السيطرة بجوار رصيف رقم 12 بميناء دمياط ، مع اكتشاف عبوة ناسفة بجوار تنكات الزيت تم تثبيتها بواسطة عناصر إرهابية نتج عنه تدمير جزء من الرصيف و توقف العمل به و تدمير ثلاثة خطوط مواسير. نتج عنه خسائر بشرية في الأرواح تقدر بـ 5عمال و25 إصابة.

شهد البيان الدكتور إسماعيل طه محافظ دمياط واللواء نادر الداجن مدير أمن دمياط ورئيس أركان قوات الدفاع الشعبي ورئيس فرع إدارة الأزمات بالجيش الثاني الميداني و مندوبين عن هيئة عمليات القوات المسلحة.

من جانبه صرح اللواء بحري أيمن صالح رئيس هيئة ميناء دمياط، أن البيان العملي يهدف إلي تأكيد قدرات كافة المشتركين علي مجابهة الظروف الطارئة والأزمات وأهمية التعاون والتنسيق فيما بينهم.

شارك في المناورة إلي جانب هيئة الميناء كل من إدارة الحماية المدنية، إدارة شرطة المسطحات المائية، إدارة قوات الأمن، إدارة الإسعاف، مديرية الصحة إدارة المرو، إدارة الأمن المركزي " الاحتياطي القريب، الإحتياطي الحاسم، الفرقة 18 من القوات المسلحة.

وأضاف أن البيان أظهر مدي الاستجابة السريعة في المشاركة في تنفيذ المهام المسندة لها ومدى التعاون والتنسيق بين الهيئة وجميع الجهات المشاركة.

وأشار إلى أنه لأول مرة في البيان يتم إستخدام المستويات الثلاثة في السيطرة علي أزمة في مرفق حيوي وإدارتها ، حيث تم إستخدام إمكانيات هيئة الميناء ثم إمكانيات المحافظة ثم إمكانيات القوات المسلحة في تتابع وتنسيق كامل.