قال علي غنيم، عضو اتحاد الغرف السياحية، أن العمرة تكون لمن استطاع إليها سبيلا بما يعني القادرين من المسلمين، ولكن في حالة كون الدولة غير قادرة ينبغي على الفرد أن يراعي هذه الظروف، مشيرا إلى أن شركات السياحة قررت مقاطعة العمرة لمدة عام بسبب الرسوم الجديدة التي تم فرضها على المعتمر بما يعادل 12 ألف جنيه.

وأضاف "غنيم" خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "صباح العاصمة" على قناة "العاصمة 2"، اليوم الخميس، أن جميع الشركات ملزمة بتنفيذ دعوة المقاطعة، مشيرا إلى أن هناك قرارا لا يزال تحت الدراسة بمنع الحج للمواطن الواحد كل عام وإنما يكون خلال 5 سنوات من المرة الأولى.

وأشار إلى أن هناك حاجة لدراسة قوية تتيح توزيع تأشيرات الحج والعمرة بنظام الحصص على شركات السياحة، بحيث تعطيها فرصة كبيرة للعمل في هذا المجال بطمأنينة.