كشفت برنامج عروض السينما الأوروبية عن قائمة الأفلام الأوروبية الطويلة المشاركة في دورتها الثالثة التي تُقام في دوله الإمارات (من الأربعاء 19 أكتوبر حتى الخميس 27 أكتوبر).

ويتكون البرنامج من 17 فيلمًا أوروبيًا من اختيار أكاديمية السينما الأوروبية والسفارات المعنية في الإمارات، كما يتضمن البرنامج عرض 5 أفلام عربية طويلة من الجزائر، الأردن، قطر، لبنان والإمارات بالإضافة إلى مجموعة أفلام سويسرية قصيرة.

وقالت أليساندرا بريانتي، المؤسس والمدير الفني لعروض السينما الأوروبية "جلب السينما الأوروبية إلى الإمارات العربية المتحدة متعة كبيرة لأنه يتضمن العمل مع بعض من أفضل الأفلام، الأشخاص والمؤسسات في العالم ولا يمكن أن يحدث ذلك إلا في الإمارات، الدولة التي تملك تسامح حقيقي وتفاهم مشترك بين الثقافات".

الدورة الثالثة من عروض السينما الأوروبية تقدمها بعثة الاتحاد الأوروبي وسفارة جمهورية سلوفاكيا بدولة الإمارات، بالتعاون مع دور عرض نوفو سينماز في دبي وأبوظبي، وتحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة.

ومن جانبة قال باتريتسيو فوندي، سفير الاتحاد الأوروبي بدولة الإمارات، قائلًا "على مدى 8 أيام سيحصل سكان أبوظبي ودبي على فرصة الاختيار من بين فئات متنوعة من الأفلام تتضمن مواهب شهيرة من ضمنها مخرجين معروفين وممثلين مشهود لهم وكُتّاب ومنتجين من أوروبا. وعبر السنتين الماضيتين حظينا بتقدير المجتمعات الإماراتية والأوروبية في الإمارات العربية المتحدة لجهودنا في تقديم الأفلام التي لم يكن ليتم عرضها تجاريًا في الإمارات".

فيما عبرت ديبي ستانفورد كريستيانسن، الرئيس التنفيذي لدور عرض نوفو سينماز عن دعمها للبرنامج قائلة "نحن متحمسون لدعم برنامج عروض السينما الأوروبية للسنة الثانية على التوالي، ونحن نشارك البرنامج تفانيه في مشاركة السينما الأوروبية مع جمهور الإمارات ونؤمن بالتنوع الإبداعي لهذا المهرجان. ونتطلع لشراكة مزدهرة في السنوات المقبلة، فيما تواصل الشركتين دعم مجموعة متنوعة من الفنون السينمائية والفنانين".

وأضاف دوسان هورنياك سفير جمهورية سلوفاكيا لدى الإمارات، "الأفلام مثل الأحلام لأنها تمنحنا الفرصة لمضاعفة تجاربنا الحياتية. وشرف لنا أن نساهم في جلب الأفلام والأحلام الأوروبية إلى المشاهدين الإماراتيين".

وتعتبر عروض السينما الأوروبية أحد أهم الفعاليات الثقافية المستقلة في الإمارات، وتقام دورة هذا العام بدعم من أكاديمية السينما الأوروبية لأول مرة في تاريخها، وصندوق دعم السينما الأوروبية (يوروماج)، باعتبارهما من أبرز مؤسسات السينما في أوروبا، بالإضافة إلى رعاية ثروة للإنتاج، أرامكس وجميرا، كما سوف يخصص البرنامج للمرة الأولى قسمًا كاملًا لأفلام من إنتاج عربي أوروبي مشترك.

وقالت ماريون دورينج، مديرة أكاديمية السينما الأوروبية، "أكاديمية السينما الأوروبية سعيدة بقدرتها على المساعدة في جلب الأفلام الأوروبية إلى أبوظبي ودبي، وكما نعرف جميعًا فالأفلام أفضل سفراء لفهم الثقافات الأخرى والعقليات. فهي قادرة على أخذنا في رحلة إلى عالم مجهول تمامًا لكن عندما نترك السينما نشعر أننا أكثر أمانًا وثراءًا لأننا كنا قريبين جدًا من شخصيات الفيلم واكتشفنا أناس مثلنا جميعًا ومستقلين تمامًا عن أماكن معيشتنا، ونحن نؤمن بقوة في السينما كمساهم في التسامح وعالم أفضل".

وأكد حسين وهبي، مدير عام شركة أرامكس في الإمارات العربية المتحدة، على دعم مؤسسته الكامل للحدث بقوله"نحن سعداء لدعم هذا الحدث العظيم في الإمارات، والذي يروج للتنوع الثقافي والتكامل عبر لغة السينما. نحن في أرامكس نجمع العالم معًا وفخورين بأننا ننقل السينما الأوروبية إلى الإمارات".

ويستضيف برنامج عروض السينما الأوروبية إمارة أبوظبي (من 19 وحتى 26 أكتوبر ) من خلال دور عرض نوفو سينماز بمول مركز التجارة العالمي، وفي دبي (من20 إلى 27 أكتوبر) من خلال مول ابن بطوطة ودبي فيستيفال سيتي مول.

يُذكر أن كافة العروض سوف تكون مجانية، حيث سيتم تخصيص المقاعد حسب أسبقية الحضور.