أكد ستانيسلاس ميتلمان، نائب رئيس شركة توتال لمنطقة أفريقيا أن مصر تعد بلد استراتيجي لشركة توتال العالمية لذلك فإن وجودنا في مصر واستثماراتنا فيها تمتد على المدى الطويل.

وأضاف إن استراتيجيتنا هنا ترتبط بشكل وثيق مع استراتيجيتنا العالمية التي تعتمد في جوهرها على التزامنا تجاه تلبية الاحتياجات المتزايدة للطاقة في البلاد التي نعمل بها، وتوفير طاقة نظيفة ومستدامة في متناول عملائنا بما يشمل البترول والغاز وكذلك الطاقة الكهربائية والطاقة الشمسية ومختلف الطاقات المتجددة".

وكشفت شركة توتال الفرنسية عن خططها طويلة المدى لتعزيز وجودها في مصر وأفصحت عن آخر المستجدات الرئيسية ومنها توقيع اتفاقية مع إحدى الشركات الرائدة في صناعة الصلب بمصر، وذلك بمناسبة زيارة ستانيسلاس ميتلمان، نائب رئيس شركة توتال لمنطقة أفريقيا، لشؤون التسويق والخدمات، وجيروم ديشان، النائب التنفيذي لرئيس شركة توتال البحر المتوسط والمحيط الهندي لشؤون التسويق والخدمات.

وأضاف إيان ليبيتي العضو المنتدب لشركة توتال مصر :" تعمل شركة توتال في مصر منذ عشرين عام تقريبًا شهدت خلالها التزامًا متزايدًا تجاه هذا السوق. واليوم نعمل على تعزيز كافة خطوط أعمالنا الرئيسية بما في ذلك محطات الخدمة والوقود وزيوت التشحيم والطيران لتلبية المتطلبات المتنامية للسوق المصري على نحوٍ أفضل وتغطية كلٍ من قطاعي الصناعة والتجزئة".

ولفت إلى ان " توتال" تعتبر حاليًا وبعد الاستحواذ على أنشطة الوقود التابعة لشركتي شل وشيفرون قوة رئيسية في السوق المصري للزيت والطاقة، فقد حققنا مبيعات وصل حجمها إلى 3.6 مليون طن من منتجات الزيوت والبترول في عام 2015، تغطي 11% من احتياجات الوقود بالسوق بالإضافة إلى 7% حجم المشاركة السوقية في صناعة زيوت المحركات".

كما أكد ليبيتي أن توتال "تلتزم بدعم صناعة الصلب في مصر، وتمثل شراكتنا فى مصر تحالفًا طبيعيًا لتكريس جهود التميز والنجاح.، مشيرا إلى انه من خلال مجموعة الزيوت المتكاملة والمطورة خصيصًا لتلبية احتياجات السوق الصناعي، فإن توتال على استعداد دائم لدعم أعمال مجموعة المراكبي المتنامية وغيرها من رواد الصناعة لدفع عجلة الإنتاج القومي والنمو الاقتصادي".