أحال الدكتور ايمن عبد المنعم، محافظ سوهاج عدد من مسئولي مديرية الشئون الصحية بالمحافظة وعلى رأسهم وكيل الوزارة ومسئولى الكلى وتوفير المستلزمات الطبية لوحدات الغسيل الكلوى بالمستشفيات العامة بنطاق المحافظة الى التحقيق وذلك بسبب عدم توافر الوصلات الوريدية والشريانية والابر الخاصة بالغسيل الكلوى بمستشفى جرجا العام.
ويأتى ذلك بعد نشر "اليوم السابع"، خبر امس بعنوان " توقف أعمال الغسيل الكلوى بمستشفى جرجا لعدم وجود وصلات وريدية".
كما قرر المحافظ تشكيل ثلاث لجان مختلفة بقيادة مدير ادارة الصيدلة ومدير ادارة الطب العلاجى ومسئول الكلى الصناعى وعضو من التفتيش المالى والادارى وعضو من المتابعة بمديرية الصحة وذلك لجرد ومتابعة الادوية والمستلزمات الطبية بجميع مخازن المديرية والوقوف على الوضع الراهن والمتوقع ورفع تقرير فورى بنتائج عمل تلك اللجان الى المحافظ.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عقده المحافظ مع قيادات مديرية الصحة ورؤساء وحدات الكلى بالمستشفيات العامة على مستوى المحافظة وذلك لمناقشة ازمة نقص مستلزمات الغسيل الكلوى بمخازن المديرية والوقوف على اهم الاسباب التى ادت لتفاقم الازمة .
واوضح الدكتور جمال عبد الحليم وكيل مديرية الشئون الصحية بسوهاج ، فى بيان للمحافظة، انه بناءا على توجيهات المحافظ تم تشكيل فريق لادارة الازمة بقيادته وعضوية مدير ادارة الطب العلاجى ومدير ادارة المستشفيات ومسئول الكلى الصناعى بالمديرية ومدير مستشفى جرجا العام ورئيس وحدة الكلى بجرجا وفنى خدمات طبية عاجلة وذلك للتعامل مع المشكلة والعمل على توفير الكميات والاصناف المطلوبة فى اسرع وقت حيث نجح الفريق فى توفير تلك الكميات والاصناف من مستشفى حميات سوهاج وقد تحرك الفريق الى مقر مستشفى جرجا العام فورا وتم البدء فى اجراءات جلسات الغسيل بعد توقفها لفترة قصيرة حيث قامت وحدة الغسيل الكلوى باجراء 58 جلسة غسيل بعد توفير المستلزمات .
واضاف عبد الحليم ان المحافظ قد تحرك سريعا واجرى عدد من الاتصالات على كافة المستويات ساهمت فى حل الازمة سريعا، كما قام بالتنسيق مع وزير الصحة على الفور وسوف تقوم الوزارة اليوم بارسال كمية من مستلزمات الغسيل الكلوى تكفى لمدة شهر .
وشدد المحافظ علي ضرورة تفعيل اساليب الادارة والتنبه للظروف الحالية ورفع المشكلة المتوقع حدوثها للمستويات الاعلى وعدم الانتظار حتى تفاقم المشكلة , وقال ان المصارحة هى اسلوب النجاة الوحيد فى الادارة وليس لدينا اى استعداد لتزييف الحقائق واضاف ان الخدمة الطبية تساوى حياة مريض مؤكدا بانه لا تهاون فى حق المواطنين وسيتم محاسبة اى مسئول مقصر, وطالب الجميع بضرورة احترام المواطن وبذل اقصى جهد لحل مشكلات المواطنين وتوفير احتياجاتهم.