أرجات محكمة جنح مستأنف السيدة زينب، المنعقدة بمحكمة جنوب القاهرة بزينهم، اليوم الخميس، نظر ثانى جلسات الإستئناف المقدم من المحامى محمد عفيفى صاحب دعوى ازدراء الأديان ضد فاطمة ناعوت، على حبسه 6 أشهر بتهمة إهانة القضاء، لجلسة 17 نوفمبر المقبل لسماع الشهود.
وطلب منتصر الزيات محامى محمد عفيفي خلال جلسة اليوم باستدعاء المجني عليه المستشار خالد جمال الدين، ومناقشته بمضمون ما جاء بمذكرته، لإدانته، كما طالب باستدعاء الرائد أحمد محمد نجيب الضابط بإدارة التوثيق والمعلومات بوزارة الداخلية لمناقشته حول تحرياته بالقضية.
كما طلب استدعاء عدد من الشهود بالقضية منهم: شريف حلمي أديب و الكاتبة فاطمة ناعوت، والسيد أمين عبد الجواد لمناقشتهم في مضمون شهادتهم.
وكانت محكمة جنح السيدة زينب، المنعقدة بمحكمة جنوب القاهرة بزينهم، قضت فى وقت سابق، بحبس المحامى محمد عفيفى مقيم دعوى ازدراء الأديان ضد الكاتبة فاطمة ناعوت 6 أشهر وغرامة مالية 10 ألآف جنية عن التهمة الأولى بإهانة السلطة القضائية، وغرامة 20 ألف جنية عن التهمة الثانية والثالثة بالسب والقذف وكفالة 1000 جنيه .
وسدد عفيفى الكفالة وقرر الإستئناف على الحكم رقم 10156 لسنة 2015 جنح السيدة زينب القاضى بالحبس 6 أشهر مع الشغل وغرامة 30000 جنيه، بتهمة إهانة القضاء، لعدم المطالبة الأمنية .
وقال المحامى منتصر الزيات، خلال مرافعته بالقضية إن هناك خصومة بين القاضى وبين موكله محمد عفيفى، وأنه اتخذ إجراءات باطلة وفقا للدستور والقانون، وهى التحفظ على محام .
يذكر أن المستشار خالد جمال الدين أبو بكر، أمر بالتحفظ على عفيفى تمهيدًا لإحالته للمحاكمة الجنائية أثناء مرافعته بإحدى جلسات قضية ازدراء الدين الإسلامى التى أقامها المحامى ضد الكاتبة الصحفية، فيما واجهه رئيس الجلسة ببعض منشوراته على فيسبوك، واتهمه بإهانة القضاة ووزير العدل .