قالت وكالة "بلومبرج" الأمريكية إن الليرة التركية تراجعت لأدنى مستوى لها بسبب مخاوف متعلقة بالوضع الاقتصادى، وسط توقعات متزايدة برفع الفيدرالى الاحتياطى الأمريكى لسعر الفائدة.
وقال متعاملون إن الليرة التركية هبطت إلى مستوى قياسى منخفض أمام الدولار بفعل المخاوف من غموض سياسى ربما ينجم عن خطوة حكومية جديدة للمضى قدمًا فى تشريع للتحول إلى نظام رئاسى.
وأضافوا أن مثل ذلك السجال السياسى قد يشتت الانتباه بعيدا عن معالجة اقتصاد يفقد قوة الدفع.
وألمح رئيس الوزراء التركى بن على يلدريم إلى تلك الخطوة فى كلمته أمام أعضاء حزبه الحاكم العدالة والتنمية فى أنقرة.
وكان آخر مستوى قياسى منخفض سجلته العملة التركية فى 20 يوليو بعد محاولة الانقلاب الفاشلة بخمسة أيام.