واصل قطاع مصلحة الأمن العام بوزارة الداخلية، بالتنسيق مع مديريات الأمن وقوات الأمن المركزي، حملاته التفتيشية الموسعة على مستوى الجمهورية لمواجهة أعمال البلطجة وضبط الخارجين عن القانون وحائزي الأسلحة النارية والبيضاء وإحكام السيطرة الأمنية وإعادة الانضباط للشارع.

وأسفرت جهود تلك الحملات - التي شُنت تنفيذا لتوجيهات وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار، خلال أسبوع - في مجال مكافحة الإتجار بالمخدرات، عن ضبط ألف و568 قضية، بالإضافة إلى ضبط 8 سجناء هاربين من السجون العمومية، وإعادة 109 سيارات مسروقة، فضلا عن ضبط 25 تشكيلا عصابيا ضموا 80 متهما ارتكبوا 117 حادث سرقة متنوعا.

وقامت الأجهزة الأمنية باتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة حيال كل واقعة على حده، وإخطار النيابات المختصة لمباشرة التحقيق، وأكدت استمرار الحملات لإحكام السيطرة الأمنية وبث الشعور بالأمن والطمأنينة في نفوس المواطنين.