أعلنت شركة أبل التكنولوجية الأمريكية العملاقة اليوم الأربعاء أنها ستبني مركزا للأبحاث والتطوير بمدينة شنتشن الصينية إذ تتطلع الشركة لدفع النمو في ثاني أكبر اقتصاد في العالم في ظل منافسة متنامية.
وتأتي خطوة بناء المركز في شنتشن عقب خطة مماثلة لبناء مركز في بكين وفيما تتطلع أبل للعودة بقوة إلى السوق الصينية بعد نمو الحصة السوقية لشركات مثل هواوي تكنولوجيز وفيفو على حساب الحصة السوقية لأبل وهاتفها الشهير آي فون.
وذكرت صحيفة (شنتشن ايكونوميك ديلي) أن تيم كوك الرئيس التنفيذي لأبل أعلن الخطوة أثناء اجتماع مع مسؤولين كبار في المدينة الصينية الجنوبية حيث يشارك في حدث عن الابتكار في عموم الصين، طبقا لما ورد بوكالة “رويترز”.
وقال جوش روزنستوك المتحدث باسم أبل في تصريحات بالبريد الإلكتروني “نحن متحمسون لافتتاح مركز جديد للأبحاث والتطوير هنا العام المقبل حتى يمكن لفريق مهندسينا العمل عن كثب أكبر والتعاون مع شركائنا في مجال التصنيع.”
وأضاف “يهدف مركز شنتشن إلى جانب مركز بكين إلى تقوية العلاقات مع الشركاء المحليين والجامعات حتى نعمل على دعم مهارات التطوير في عموم البلاد.”
ونقلت (شنتشن ايكونوميك ديلي) عن كوك قوله إن أبل حريصة على جذب مطوري البرمجيات الموهوبين في المدينة التي ستظل مركزا مهما لتصنيع منتجات أبل.
وكان كوك كشف في أغسطس خططا لبناء منشأة للأبحاث والتطوير في بكين لتصبح الأولى من نوعها في الصين كما وعد بزيادة الاستثمار في الصين وذلك أثناء زيارته للبلاد.