نجح ضباط الإدارة العامة لمباحث القاهرة فى كشف غموض سرقة المعهد الفرنسي بالسيدة زينب، حيث تبين أن عاملين وراء الحادث.

وكان قسم شرطة السيدة زينب تلقى بلاغا من رئيس قسم شئون العاملين بالمعهد الفرنسي باكتشافها سرقة جهاز كمبيوتر "لاب توب"، مشغولات فضية عبارة عن "غويشة، حلق، 2 خاتم " من داخل غرفة " أسبانية الجنسية " باحثة بالمعهد ومقيمة به ولم تتهم أو تشتبه في أحد بارتكاب الواقعة.

وتبين من المعاينة وجود قطع بالسلك الخارجي لشباك الحمام الخاص بالمعهد حيث تم وضع خطة بحث تم التوصل من خلالها إلى أن وراء ارتكاب الواقعة عاملين تم ضبطهما وبحوزتهما المسروقات.

واعترفا بارتكاب الواقعة باسلوب التسلق والدخول من شباك الحمام الخاص بالمعهد.