لقي 26 شخصا من "الروهينغا" مصرعهم اليوم "الخميس" على يد قوات الأمن في ميانمار ، على الحدود مع بنجلاديش .

وذكرت قناة "سكاي نيوز" الإخبارية أن قوات الأمن قتلت نحو 26 شخصا من الروهينغا، ردا على هجمات استهدفت الشرطة، في تصعيد مأساوي للعنف في المنطقة الواقعة على الحدود مع بنجلاديش وتقطنها غالبية مسلمة.

وأضافت أن أفراد الجيش وتعزيزات من الشرطة داهموا بلدة مونجداو في شمال ولاية راخين، حيث اشتبكوا مع جماعات يصل عددها إلى 300 رجل مسلح .