يشارك المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة فى المهرجان الثانى للتمور المصرية والمقرر عقده بواحة سيوة نهاية الشهر الجارى.

وتجهز وزارة التجارة والصناع الوزارة إستراتيجية متكاملة للنهوض بصناعة التمور وزيادة قدراتها التنافسية بهدف زيادة معدلات التصدير من 38 ألف طن إلى 120 ألف طن سنويا خلال الخمس سنوات المقبلة، وذلك من خلال التطوير السريع والمستدام لمنظومات إنتاج وتجميع وتعبئة وتصنيع وتصدير التمور.

وتستهدف الاستراتيجية تطوير سلسلتى الإمداد والقيمة لقطاع التمور، والاستفادة من مخلفات التمور والنخيل وتعظيم القيمة المضافة لصناعة التمور بما يعود بالنفع على المستثمرين والمصنعين والتجار وكذا صغار المزارعين، إلى جانب تنشيط قطاع صناعى واسع يعتمد على النخيل، وتوفير المزيد من فرص التشغيل للشباب حيث تعد صناعة التمور من الصناعات كثيفة العمالة.