اجتمع مجلس إدارة الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، برئاسة المهندس ياسر القاضى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتم خلال الاجتماع إقرار مقترح الترخيص لتقديم خدمات الجيل الرابع، الذى تم فيه احتساب قيمة المقابل المادى للترخيص بالدولار الأمريكى، على أن يتم سداد 50% من القيمة بالدولار الأمريكى، و50% الباقية سيتم سدادها بالجنيه المصرى، طبقاً للسعر المعلن من البنك المركزى المصرى وقت سداد قيمة الترخيص، وسيتم احتساب قيمة المقابل المادى لترخيص التليفون الثابت الافتراضى بنفس الطريقة .
أما بالنسبة لترخيص الاتصالات الدولية، فأكد المجلس، بحسب بيان اليوم، أن يتم سداد قيمة المقابل المادى له كاملة بالدولار الأمريكى، موضحاً أن الشركة التى ستقوم بسداد كامل قيمة ترخيص الجيل الرابع بالدولار سيكون لها أسبقية فى الحصول على ترددات إضافية .
وقبل انعقاد جلسة مجلس إدارة الجهاز، تقدمت شركة أورانج بخطاب إلى وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، تطلب إجراء مناقشات مع الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات لإنهاء إجراءات الحصول على ترخيص الجيل الرابع، وعليه سيتم تطبيق الإطار الذى تم إقراره من المجلس على الشركة التى تقدمت للجهاز لإنهاء إجراءات الحصول على الترخيص، وأن هذا الإطار سار حتى اجتماع المجلس فى جلسته المقبلة، والتى تقرر لها يوم 23/10/2016 والمقرر فيها عرض البدائل المختلفة بما فى ذلك تخصيص ترددات إضافية للشركة المصرية للاتصالات، وكذلك إجراء مزايدة عالمية لرخصة الجيل الرابع .
جدير بالذكر أن إدخال تكنولوجيا الجيل الرابع لخدمات التليفون المحمول ستساهم فى زيادة سرعات الإنترنت وتحسين جودة الخدمة الحالية وإدخال خدمات جديدة، ما يعود بالفائدة على المواطنين .