أكدت مصادر عدة لموقع people أن النجمة سيلينا جوميز تتلقى حاليا علاجا كامل فى إحدى مصحات إعادة التأهيل لتتعافى بشكل نهائى من المرض، وقال الموقع إن جوميز كانت قد صرحت لهم فى أغسطس الماضى بأنها تحتاج أن تركز على علاجها النفسى والعقلى بعدما عانت من الاكتئاب والقلق ونوبات الهلع لفترة طويلة كأعراض جانبية لمرض الذئبة.
وقال أحد المقربين من جوميز التى تبلغ من العمر 24 عاما إنها لم تكن بصحة جيدة لذا ألغت جميع حفلاتها والتزاماتها لباقى السنة، وأضاف أن عائلتها قلقة بشأنها ويحاولون دعمها بشتى الطرق، وأكد المصدر أن مرضها ليس له أى علاقة بالإدمان أو شرب الكحول.
يذكر أن جوميز كانت قد أعلنت فى عيد ميلادها الماضى أنها تحتاج إلى السعادة فى حياتها من جديد، وأنها ستعيد تفكيرها بشأن أمور كثيرة فى حياتها، الأمر الذى جعل البعض يعتقد أنها تعلن انتهاء مشوارها الفنى بشكل غامض.