تفتتح قاعة المسار للفن المعاصر يوم الأحد المقبل، معرضا بعنوان "جماعة الفن المعاصر 1946"، للفنانين الراحلين، حسين يوسف أمين "المؤسس" ومن الأعضاء: عبد الهادي الجزار، سالم الحبشي، محمود خليل، ماهر رائف، سمير رافع ووليام مرقص.

المعرض يسلط الضوء علي توجه فن هذه الجماعة الهامة بتاريخ الفن الحديث بمصر والتي كونها المفكر حسين أمين عقب أحداث الحرب العالمية الثانية، وقام بتوجيههم فنيًا للانتقال بفنهم من الواقعية للسريالية المطلقة.

المعرض يقام بمناسبة قيام المسار بعرض أعمال جماعة الفن المعاصر بمتحف بومبيدو بباريس يوم 19 أكتوبر بمعرض: الفن، الحرية، الحرب والسريالية بمصر "1938-1948"، الذي سيعرض بباريس 19 أكتوبر الحالي.

وسيعرض بعد ذلك في إسبانيا بمتحف الملكة صوفيا، وألمانيا بمتحف الفن الحديث، وبريطانيا بمتحف التات بليفربول.

عاش حسين أمين متنقلًا لعدة سنوات بين ايطاليا، إسبانيا، البرتغال حتى انتهي به الأمر في البرازيل والتي عاش بها لعدة سنوات مستلهمًا الفن من اتجاهات ثقافية وفنية مختلفة من أوروبا لأمريكا الجنوبية.

عاد أمين 1930 لمصر، مستلهما من العالم و لكن متأثرا بمصريته، لذلك قدم مواضيع مصرية بأسلوبه المختلف مثال مجموعة الراقصات المصريات والمزمار الشعبي، و التي أصبحت شدت انتباه النقاد في حين ذلك لتقديمه لمواضيع لها علاقة بمصر وليست مواضيع أوروبية، مما حاز على إعجاب فناني الجيل الأول به مثال راغب عياد ويوسف كامل.

المعرض سيستمر حتى 17 نوفمبر 2016 بالمسار للفن المعاصر.