التقى المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم، الخميس، كلا من stanislas mittelman، نائب رئيس شركة "توتال" الفرنسية لأفريقيا، ومدير الشركة فى مصر، وذلك بحضور وزير البترول المصرى.

وصرح السفير حسام القاويش، المتحدث الرسمى باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن رئيس الوزراء أكد فى بداية اللقاء حرص الحكومة على بذل جميع الجهود لتهيئة المناخ المناسب، وتقديم كل التيسيرات اللازمة لجذب المزيد من الاستثمارات فى مختلف القطاعات الخدمية، خاصة قطاع البترول والطاقة الذى يمثل أولوية قصوى لدى الحكومة باعتباره مكونًا أساسيًا من مكونات خطة التنمية التى يتم تنفيذها فى المرحلة الراهنة، وطالب رئيس الوزراء خلال اللقاء بالعمل على إنشاء محطات متخصصة فى تقديم الخدمات البترولية المتكاملة للناقلات والشاحنات الكبيرة على مستوى الجمهورية، وكذا الاهتمام بزيادة تلك محطات بمناطق صعيد مصر.

من جانبهم، أكد مسئولو "توتال" حرص الشركة على ضخ 200 مليون دولار استثمارات جديدة خلال الخمس سنوات المقبلة فى السوق المصرية باعتبارها سوقًا واعدة، وتمثل بوابة دخول رئيسية للتوسع والعمل فى القارة الأفريقية.

وخلال اللقاء، استعرض مسئولو شركة "توتال" نشاط عمل الشركة فى قطاع الخدمات البترولية بمصر، والذى يتضمن تقديم خدمات لتموين السيارات على مستوى الجمهورية، وكذا مستودعات تخزين الوقود، بالإضافة إلى تصنيع وتعبئة وتوزيع الزيوت المعدنية للمحركات والمستخدمة فى الصناعات المختلفة، هذا فضلًا عن الخدمات الخاصة بتموين الطائرات بعدد من المطارات المصرية، وذلك بالإضافة إلى نشاط الشركة فى عمليات الاستكشافات البترولية.