نوه باحثون عن خطر تناول الأشخاص البالغين الأصحاء لمضادات الاكتئاب، مما يؤدي إلى تضاعف الميل للعنف والانتحار لديهم، وجاء ذلك بناء على تجارب بشأن مضادات الاكتئاب على أشخاص بالغين أصحاء ليس لديهم علامات الاضطراب العقلي.

وبحسب "سكاى نيوز عربية" الإخباري، أظهرت الدراسة أن النساء اللواتي يتناولن موانع الحمل الهرمونية هن أكثر عرضة للاكتئاب، فقد زاد استخدام مضادات الاكتئاب في إنجلترا إلى الضعف في 10 سنوات من 29 مليون وصفة طبية في عام 2004 إلى 57 مليون وصفة في عام 2014.

وتشكل بريطانيا رابع أعلى معدل استخدام لأدوية الاكتئاب في القارة الأوروبية، بمعدل شخص واحد من كل 11 شخصا، ويرى الخبراء أن العديد من هؤلاء المرضى قد لا يحتاجون إلى أدوية مضادة للاكتئاب.