أكد محمد فؤاد عضو مجلس النواب عن دائرة العمرانية أن حكومة شريف إسماعيل عاجزة عن تحقيق الهدف من وجودها حيث أن المواطن يعاني من إرتفاع الأسعار بشكل جنوني ولا يوجد أي تدخل من الحكومة لضبط الأسعار وتوفير السلع الرئيسية بالأسواق ، كما لا يوجد تحرك ملحوظ من قبل الحكومة لحل أزمة السكر والأرز وأنابيب البوتاجاز وهما من السلع الاستراتيجية التي بنقصها يتأثر المواطنين تأثيرا سلبيا .

وأعرب "فؤاد" في بيان له عن قلقة تجاه عدم وجود شفافية حول قرض صندوق النقد الدولي وعدم إعلان خطط واضحة لاستغلال القرض بالإضافة إلي عدم وضع خطة لحماية محدودي الدخل من تأثير شروط صندوق النقد الدولي ، وأنه ينبغي أن يكون القرض ضمن خطة الحكومة للإصلاح النقدي والمالي مع مراعاة حماية محدودي الدخل.

وأضاف "فؤاد" أن ترك أسعار الصرف دون رابط يضرب الأسواق بشكل يومي وأن التضخم سيتعدي حاجز 20% بنهاية شهر أكتوبر ، ولا يتحمل تلك الفاتورة الباهظة من الإهمال والفشل سوي المواطنين الذين يعانون من ارتفاع الأسعار يوميا مما يفقد الحكومة صلاحياتها وثقة الشعب بها.