شهدت الأسواق حالة من الاستنفار الأمنى على مستوى الجمهورية، لمحاربة الغلاء والقضاء على ارتفاع الأسعار وفرض السيطرة الأمنية على الأسواق، وملاحقة محتكرى السلع الغذائية الأساسية وتجار السوق السوداء، ومحاربة السلع الفاسدة التى تضر بصحة المواطنين.
ونجحت الإدارة العامة لمباحث التموين، فى ضبط 16 تاجرا بمحافظات الدلتا لاحتكارهم 755 طن أرز والتسبب فى رفع الأسعار، حيث يسعى التجار الجشعين إلى جمع السلع الغذائية الأساسية فى المخازن لرفع أسعارها وتعطيش السوق بهدف تحقيق الهيمنة السوقية.
وضبطت شرطة التموين 300 طن سكر احتكرها التجار بهدف خلق أزمة فى سوق السكر، مع ارتفاع سعره، وعدم القدرة على الحصول عليه فى معظم المناطق خاصة الشعبية.
واقتحمت شرطة التموين أماكن بيع السلع الغذائية غير الصالحة للاستخدام الآدمى ومجهولة المصدر التى من شأنها الإضرار بصحة المواطنين، وضبطت 30 طن سلع غذائية فاسدة قبل بيعها للمواطنين.
كما ضبطت الإدارة العامة لشرطة التموين، قضيتى مواد بترولية ضبط خلالها 1785700 لتر بنزين وسولار، و20 قضية أسطوانات بوتاجاز بمضبوطات بلغت 1294 أسطوانة، و5 قضايا دقيق مدعم وأقماح بمضبوطات بلغت 3,250 طن، و96 قضية مخالفات مخابز، و20 قضية فى مجال الاتجار غير المشروع بالسلع التموينية المدعمة، و92 قضية فى مجال الغش التجارى.
كما نجحت شرطة التموين فى ضبط 446 قضية فى مجال "المحلات العامة، والشهادات الصحية، وعدم الإعلان عن الأسعار ، وبيع بأزيد من السعر، وباعة جائلين"، و27 قضية فى مجال اللحوم والطيور والأسماك بمضبوطات بلغت 1,321 طن، و27 قضية فى مجال بيع السجائر بأزيد من السعر، و8 قضايا فى مجال السلع مجهولة المصدر، وقضية فى مجال الأعلاف والأسمدة بمضبوطات بلغت 6 أطنان أعلاف وأسمدة، و12 قضية فى مجال بيع كروت الشحن بأزيد من الأسعار الرسمية بمضبوطات بلغت "248 كارت شحن".
وواصلت الأجهزة الرقابية حملاتها ضد فساد صوامع القمح، ونجحت شرطة التموين بوزارة الداخلية، من ضبط مسئول شونة قمح تلاعب فى الدفاتر، وأثبت كميات من الأقماح غير موجودة على أرض الواقع، حيث كشفت التحقيقات أن المتهم استولى على 13 مليون جنيه نتيجة لتلاعبه فى الدفاتر بمنطقة العامرية بالإسكندرية.
وبدوره، تفقد اللواء حسنى ذكى مساعد وزير الداخلية مدير الإدارة العامة لشرطة التموين، أسواق الجملة والتقى بعدد من تجار الجملة "فواكه – خضار– أسماك"، وحثهم على زيادة المعروض من السلع والالتزام بالأسعار المقررة بالأسواق، حيث وعدوه بالعمل على خفض الأسعار وزيادة المعروض من السلع، مشدداً على الضباط بمواصلة الحملات التموينية، والتأكيد على تخفيف العبء عن كاهل المواطنين لأنهم مسئولين عنهم.

جانب من المضبوطات

السلع الغذائية المضبوطة

الامن يتحفظ على سلع غذائية

جولات قيادات الداخلية

حملات تموينية على الأسواق