فى الوقت الذى يعانى فيه المصريون من مشكلة فى الحصول على السكر ويصطفون فى طوابير طويلة لساعات من أجل شراء القليل منه، يفكر العلماء فى بريطانيا فى حل لأزمة السكر ويحاولون التوصل إلى اختراع سحرى يمكنه حل محل هذه الحبات الصغيرة التى تضفى على الطعام والمأكولات المذاق الحلو الذى يفضله الجميع.
ونجح بالفعل فريق من العلماء البريطانيين فى التوصل إلى ابتكار جديد يمكنه المساعدة على خفض معدل استهلاك السكر وتناول الملح والذى أطلقوا عليه Sugar buddy فهو عبارة عن جهاز صغير يوضع داخل الفم أثناء تناول وجبات الطعام ويستخدم التيار الكهربائى على مستوى منخفض لخداع حاسة التذوق، وتعزيز الإحساس بمذاق معين مثل الحلو أو الحادق وتجنب الحاجة إليها فى المواد الغذائية، بالإضافة إلى إمكانية تركيبه على الأدوات المختلفة مثل السكاكين أو الأكواب فى المستقبل.
ووفقا للموقع البريطانى "ميرور" قال "أدريان شيوك" أستاذ الحوسبة فى جامعة سيتى فى لندن، الذى قاد الفريق "بدأنا فكرة الاختراع كتجربة علمية ممتعة، لكنها أوصلتنا إلى شىء أكثر إثارة من ذلك بكثير مع احتمال أن يكون لها أثر اجتماعى إيجابى، إذ يعد Taste Buddy مثال عظيم يمكنه المساعدة فى نهاية المطاف على إنقاذ الأرواح، من خلال السماح للناس بالانتقال إلى خيارات غذائية صحية."
ويتوقع أستاذ شيوك أن يتوفر Taste Buddy فى المتاجر فى غضون السنوات الـ20 المقبلة، إذ يعد هذا الجهاز أحد المحاولات التى يبذلها العلماء للحد من استهلاك السكر، خاصة مع تحذيرات خبراء الصحة والعلماء المتكررة من أضراره.
ومن المقرر عرض هذا الجهاز الجديد خلال معرض بيج بانج البريطانى للعلماء الشباب والمهندسين العام المقبل فى الفترة من 15 مارس إلى 18 مارس، وقال جاكسون، الرئيس التنفيذى لــ EngineeringUK منظمى المعرض "نحن نعلم أننا بحاجة إلى تحدى أنفسنا إذا أردنا أن يكون لنا مستقبل مستدام، لذا قد يكون Taste buddy واحدا من هذه الطرق التى تساعدنا على فعل ذلك".