أعلن مصدر طبي بشمال سيناء، مصرع “أحمد ي ص” 17 سنة، طالب ثانوي، متأثراً بإصابته بصعقة كهربائية.
وأشار المصدر، إلى أن الطالب وصل للمستشفى أمس، وتدهورت حالته الصحية، ولفظ أنفاسه الأخيرة فجر اليوم، وأنه تم إيداع الجثمان مشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة.
وأوضح مصد أمني، أن أجهزة الأمن بدأت التحقيق في واقعة وفاة الطالب، التي تشير التحقيقات إلى أنه أصيب أثناء تواجده في ورشة بمدرسة العريش الصناعية، وشهدت المستشفى تجمع أقارب الطالب، ومطالبتهم بفتح تحقيق فى وفاته