تشاجر النجم الأرجنتيني الشهير دييغو مارادونا مع خوان سيباستيان فيرون، في مباراة الأساطير من أجل السلام، التي أقيمت الأربعاء 12 أكتوبر/تشرين الأول، في روما بدعوة من البابا فرانسيس.وجمعت المواجهة بين فريق قاده النجم البرازيلي رونالدينيو، وفريق آخرة قاده الأسطورة الأرجنتينية مارادونا، وانتهى اللقاء بفوز أصدقاء رونالدينيو بـ 4-3. لكن ما أثار الانتباه في هذه المواجهة، هو الشجار الذي وقع بين مارادونا ولاعب المنتخب الأرجنتيني السابق فيرون.
فقبل دقائق من نهاية الجولة الأولى، سقط مارادونا على أرضية الملعب بالقرب من فيرون، وبعدها وقف بسرعة وتوجه صوب مواطنه للحديث معه، وربما لمعاتباته لأنه لم يساعده على النهوض، وتواصلت الملاسنات بين النجمين خلال مغادرتهما ملعب المباراة للاستراحة بعد نهاية الشوط الأول، وتدخلت مجموعة من اللاعبين لتهدئة مارادونا الذي بدا غاضبا من فيرون.
تجدر الإشارة إلى أن ريع هذه المباراة الخيرية سيخصص لمجموعة من المدارس في العالم، وكذلك لضحايا الهزة الأرضية التي ضربت إيطاليا في أغسطس/آب الماضي.