أكد النائب البرلماني، محمد عبد الغني، أن الدور البرلماني الأول هو فصل تشريعي صعب بدأ بجولة إقرار ومراجعة التشريعات، وهو ما استهلك وقت من المجلس لحين منح الثقة للحكومة، موضحا أن مجلس النواب أضاع وقت طويل، وأعضاء البرلمان حصلوا على إجازات كثيرة دون مبرر.
وقال عبد الغني في حواره ببرنامج “ستديو النواب” المذاع على شاشة “تين”، مساء اليوم الخميس، إن هناك أكثر من 4200 طلب إحاطة تقدم بها أعضاء البرلمان، وهذا يؤكد رغبة أعضاء البرلمان في ممارسة دورها الرقابي، مشيرا إلى أنه لم تم الرد سوى علي 300 طلب فقط.