أعلن البنك المركزي المصري، عن ارتفاع الدين الخارجي إلى نحو 55.764 مليار دولار بنهاية يونيو الماضي مقابل 53.444 مليار دولار بنهاية مارس السابق عليه، بزيادة نحو 2.23 مليار دولار؛ وبذلك يرتفع حجم الدين بـ 7.702 مليار دولار خلال العام المالي الماضي.
وأظهرت بيانات حديثة صادرة عن “المركزي”، تسجيل الدين متوسط وطويل الأجل نحو 48.746 مليار دولار بنهاية يونيو الماضي بنسبة 87.4%، بينما سجل الدين قصير الأجل نحو 7.017 مليار دولار بنسبة 12.5%
وارتفعت قروض دول نادي باريس لنحو 3.553 مليار دولار بنهاية يونيو 2016 مقابل 2.2 مليار دولار بنهاية يونيو 2015، كما ارتفعت قروض المؤسسات الدولية والإقليمية إلى 14.089 مليار دولار مقابل 12.246 مليار دولار.
بينما سجلت تسهيلات الموردين والمشترين نحو 4.018 مليار دولار مقابل 1.546 مليار دولار، وتراجعت مديونية إصدارات السندات والصكوك إلى 3.493 مليار دولار بنهاية العام المالي الماضي مقابل 4.937 مليار دولار بنهاية العام المالي السابق عليه.
ودفع البنك المركزي، أعباء خدمة دين خلال العام المالي المنقضي، في يونيو 2016 بنحو 5.165 مليارات دولار منها 835.4 مليون دولار فوائد وأقساط بقيمة 4.33 مليار دولار.