طالب حزب البيت اليهودي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير جيش الاحتلال، أفيجدور ليبرمان، بأن يدعوا محكمة العدل العليا إلى تأجيل موعد هدم النقطة الاستيطانية “عامونا” لمدة ستة أشهر، مهددًا بخلق أزمة سياسية في حال لم تتم تلبية مطالبه في إشارة إلى تهديده لحكومة نتنياهو.
وذكرت الإذاعة العامة الإسرائيلية اليوم الخميس، أن “نتنياهو” عقد الليلة الماضية اجتماعًا مغلقًا مع رئيس حزب البيت اليهودي نفتالي بينيت لبحث قرار المحكمة إزالة مستوطنة عامونا.
ويتوقع أن يعقد صباح اليوم الخميس، اجتماع يجمع نتنياهو وبينيت وليبرمان، بالإضافة إلى وزيرة العدل أياليت شاكيد.
وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية، أصدرت أمرًا بهدم مستوطنة “عامونا” العشوائية في الضفة الغربية المحتلة قبل نهاية 2016، وتعد المستوطنة واحدة من أقدم البؤر الاستيطانية اليهودية والأكثر إثارة للجدل .