حذر المجلس المحلى لبلدتي “مضايا” و”بقين” فى ريف دمشق اليوم الخميس، من كارثة إنسانية فى البلدتين مع حلول الشتاء وعدم توافر وسائل التدفئة.
وطالب المجلس؛ حسبما ذكرت قناة “سكاى نيوز” الإخبارية، الهيئات الإنسانية والخيرية بإنقاذ 40 ألف مدني محاصرون داخل البلدتين من قوات النظام وميليشيات حزب الله اللبناني منذ أكثر من عام.
وقال رئيس مجلس بلدتي مضايا وبقين محمد عيسى: “إنه لم يتبق أي شيء منذ الشتاء الماضي لاستخدامه فى التدفئة، حتى الأشجار والأثاث والملابس استخدمناها فى الشتاء الماضي، مؤكدا: “نحن بصدد كارثة إنسانية تهدد حياة المدنيين خاصة الأطفال والنساء”.