أعربت دولة الامارات العربية المتحدة، عن استنكارها وقلقها الشديدين من الاعتداء المتكرر للحوثيين على السفن في المياه الدولية في محاولة واضحة لاستهداف حرية الملاحة وتأجيج الوضع في المنطقة واليمن بشكل خاص.
وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، في بيان لها اليوم الخميس نقلته - وكالة الأنباء الإماراتية (وام) ” أن استهداف المدمرة الأمريكية “يو اس اس ماسون” يشكل تصعيدا متكررا بدأ بقصف السفينة المدنية الاماراتية “سويفت”، واصفة رد فعل القطع البحرية الأمريكية باستهداف أجهزة الرادار التابعة للحوثيين بأنه رد مشروع ومبرر على الاعتداءات المتكررة المسنودة بقوات التمرد.
وأوضحت الوزارة أن هذا التصعيد من قبل المتمردين وأتباع صالح يكشف حقيقتهم ونواياهم في الهروب من استحقاقات العملية السياسية لإنهاء الأزمة اليمنية، ويؤكد اصرارهم على استخدام العنف ومواصلة معاناة الشعب اليمني الشقيق ويمثل كذلك تصعيدا مدفوعا من قبل قوى اقليمية لا تريد للمنطقة الأمن والاستقرار .