أعلنت مصادر مطلعة بمطار القاهرة أن رئيس قطاع الأمن بشركة ميناء القاهرة الجوي استغنى عن 50% من رجال الأمن العاملين بالقطاع لصالح إدارة المنسقين لتشغيل مبنى رقم 2 الجديد مما تسبب في خلل أمنى في عدة مواقع تهدد سلامة المطار وتوقع حدوث كارثة لسوء تخطيط تشغيل مبنى 2 .

وقالت المصادر في تصريحات صحفية اليوم الخميس إنه بسبب عدم إعداد فريق من العاملين لإدارة وتشغيل وتأمين مبنى رقم 2 الجديد قبل فترات كافية من تشغيل المبنى اضطرت شركة الميناء للاستعانة بعدد من العاملين القدامى في قطاع الأمن وبموافقة رئيسه الذى لم يضع الخطط البديلة لتعويض الإدارة المسئولة عن عمليات تأمين بوابات ومنافذ ومخازن ومباني شركة ميناء القاهرة الجوي مما يمثل خللا أمنيا خطيرا حيث تم سحب حوالى 50% من رجال الأمن في الورديات المختلفة وإلحاقها للعمل كمنسقين في إدارة التنسيق بمبنى رقم 2 رغم حصولهم على دورات أمنية دولية ومحلية عديدة ويمتلكون مؤهلات وإمكانيات أمنية من الصعب تعويضها أو التخلي عنها.

وحذرت المصادر المسئولين بقطاع الطيران المدني في مصر من حدوث ثغرات أمنية نتيجة هذا الخلل الأمني وقالت المصادر : يجب على المسئولين تأجيل تشغيل مبنى الركاب رقم 2 بشكل كامل لحين إعداد فريق من العاملين في كل القطاعات لتشغيل وإدارة المبنى ودون استعجال بدلا من الاستعانة بالكوادر الأمنية المتميزة في أعمال ليست من اختصاصاتهم وتركهم في مواقعهم والاستفادة من خبراتهم والدورات التدريبية التي حصلوا عليها في قطاع الأمن .