قال السفير محمد العرابي، عضو مجلس النواب، إن الهدف الأساسي لمصر والسعودية هو الحفاظ على وحدة الأراضي السورية، ولكن الآليات لتحقيق هذا الهدف مختلفة.

وأضاف العرابي، خلال تصريحات تلفزيونية، أن مصر والسعودية تسعيان لإنقاذ الشعب السوري من المذابح التي أصبحت عار على الإنسانية.

وأكد عضو مجلس النواب، أن تصويت مصر في مجلس الأمن هو أمر سيادي، ولا دخل لأحد به، منوها أن العلاقة المصرية والسعودية لا يمكن اختزالها في موقف في مجلس الأمن.

وأشار العرابي، إلى أنه لا يمكن لأحد أن يملي على مصر رأي معين، موضحًا أن موقف مصر من القضية السورية واحدا ولم يتغير منذ عام 2011، وهو الحفاظ على الأراضي السورية والقضاء على الإرهاب.

وشدد عضو مجلس النواب، على أن نظام بشار فقد مصداقيته الدولية، ولكن الحاجة التكتيكية هي أن تكون سلطة مركزية وألا نترك مساحة للإرهابيين يملئوا الفراغ الذي سيحدث في حال سقوط بشار.