طالب النائب معتز محمود، رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب، مختلف دول العالم بالتضامن مع الرئيس عبد الفتاح السيسي في دعوته اليوم للمجتمع الدولي بأن يبذل مزيدا من الجهود لوقف إمداد الجماعات المتطرفة في ليبيا بالسلاح والمقاتلين حتى يتم القضاء على باب رئيسي للفوضى في الشرق الأوسط.

وشدد محمود، في بيان له اليوم، الخميس، على تضامنه التام مع تصريحات الرئيس السيسي بعد استقباله يوهانس هان، المفوض الأوروبي لسياسة الجوار وتوسيع الاتحاد الأوروبي.

وقال النائب إن ترك ليبيا لجماعات العنف والتطرف سيدفع إلى مزيد من الفوضى في الشرق الأوسط، كما أنه يعطى لتنظيم داعش الإرهابي مساحة جديدة من الأرض، علاوة على سوريا والعراق للتحرك وتعزيز أعماله الأرهابية والوحشية.

في سياق متصل، شدد محمود على أن "تحذيرات الرئيس السيسي تحمل قدرا كبيرا من النبوءة السياسية، فتجفيف منابع الإرهاب في ليبيا والمساعدة على إقامة الدولة من جديد سيكون في صالح المنطقة العربية برمتها وفي صالح الاتحاد الأوروبي نفسه والذى عانى في ضربات باريس ومدريد من أعمال إرهابية مجرمة".