أعلن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، أمس الأربعاء، تأييد بلاده لإلغاء القيود على التأشيرات بين البلدين، لا سيما سائقي المركبات المعدة للنقل بين البلدين.
ونقلت قناة “روسيا اليوم” عن نوفاك الذي يترأس الوفد المشارك في اجتماع اللجنة الحكومية الروسية- التركية المشتركة قوله “يجب إلغاء القيود على التأشيرات بين بلدينا في أسرع وقت، وبالدرجة الأولى لسائقي المركبات المعدة للنقل بين تركيا وروسيا”.
وأضاف “حددنا الخطوات وأدرجناها على جدول أعمال اللجنة الحكومية المشتركة، بشأن كيفية العمل في أقرب وقت، بهدف توسيع نطاق تعاوننا التجاري الاقتصادي، وناقشنا أيضًا مسائل النقل”.
وتابع نوفاك بالقول “ناقشنا مسألة زيادة عدد الرحلات الجوية بين روسيا وتركيا”، كما أشار إلى أنه تمت مناقشة مسألة زيادة عدد خطوط النقل البحري بين الموانى الروسية والتركية.
وبدأت روسيا برفع القيود التي فرضتها على التعاون مع تركيا، وكذلك قررت استئناف رحلات “الشارتر” إلى تركيا التي انقطعت لفترة 9 أشهر بسبب أزمة في العلاقات أعقبت إسقاط أنقرة لقاذفة روسية فوق سوريا أثناء تأديتها مهمة ضد الإرهاب.
ووقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسومًا برفع الحظر عن رحلات “الشارتر” إلى تركيا، 30 أغسطس الماضي. ونفذت أول رحلة منذ الاستئناف، في 2 سبتمبر الماضي.