لم تكن هى المرة الأولى التى يقع فيها العالم فى عشق الموضة الأفريقية بألوانها الصارخة الرائعة وأفكار تصميماتها الجذابة، كانت قادرة دوماً على أن تجذب الأعين إليها، حتى كبار مصممى الأزياء حول العالم، فكانت ومازالت منبع وكنز ينهل منه المصممين وكبار دور الأزياء إذا نضبت أفكارهم وأصبحوا غير قادرين على تقديم جديد إلى صناعة الأزياء.
15 معلومة عن الموضة الأفريقية ..
1- لم تكن الأزياء الأفريقية صنيعة العصر الحديث، بل للأقمشة الأفريقية التى تعد جزء أساسى من هذه الصناعة تاريخ يعود إلى القرن التاسع عشر، حيث عثر علماء الأثار على قطع من الأقمشة القطنية فى غرب أفريقيا، والألياف المنسوجة فى نيجيريا.
2- قديماً كانت تعتمد صناعة الملابس والأقمشة هناك على لحاء الشجر "الطبقات الخارجية لجذوع النباتات"، ولكن تطورت هذه الصناعة، وأصبح اللحاء يستخدم فقط فى صناعة ملابس الاحتفالات فقط.
3- من أشهر أنواع الأقمشة هناك الجوت والكتان في غرب أفريقيا ومدغشقر، والحرير في نيجيريا، ومدغشقر، وشرق أفريقيا، وتكون جميعها مصبوغة بألوان زاهية.
4- النسج جزء هام من صناعة الموضة الأفريقية، فهناك الرجال النساجين يقومون بصنع الأقمشة الملونة، والتى تستخدم للارتداء اليومى فى المنزل، ومن الممكن أن يتم إضافة بعض التطريز عليها لتصبح أكثر جمالاً وأناقة وتزيينها بالخيوط الزاهية.
5- الصبغ أحد أهم التقينات التى يتم الاعتماد عليها فى صناعة الأزياء الأفريقية، حيث يتم الاعتماد على نبات المنيهوت أو "البفرة" فى صبغ الأقمشة المختلفة، أما للأصباغ ذات اللون "البنى المحمر" يتم الاعتماد على مكسرات الكولا.
6- معظم التصميمات والزخارف الموجودة على الأقمشة الأفريقية هى فى الأصل تعبر عن أشياء محددة مثل الحيوانات أو السيارات وكذلك النصوص العربية.
7- صناعة الأزياء هناك ليست حكراً على النساء مثلاً أو حتى الرجال، بل هى عمل مشترك للجنسين، يقوم فيه كلاً منهما بدور محدد وواضح لكى تخرج هذه الأزياء إلى النور، وهو ما جعل هذه الأزياء لها روح وطابع مختلف.
8- تطورت صناعة الأزياء الأفريقية على مر التاريخ، ومع التطور والتكنولوجيا، أصبحت هناك بلدان محددة مختصة فى إنتاج الأزياء الراقية والتى يتم تصديرها إلى الخارج، ومن بين هذه البلدان الكاميرون وغانا.
9- فى نيجيريا يتم صناعة الأزياء من أقمشة تمسى خيط القطن، والتى يتم صبغها بعد ذلك بالألوان الأفريقية الدافئة.
10- ومن أهم محطات صناعة الأزياء الأفريقية أنه قبل عام 1976 كانت الماركة العالمية سان لوران، تحت إدارة مؤسسها المصمم إيف سان لوران، كان يعتمد على التصميمات الأفريقية، كمصدر لأفكار المجموعات التى أطلقتها الدار قبل هذا العام.
11- ألوانها الصارخة وتصميماتها الدافئة جذبت أعين سيدات العالم وعلى رأسهم ميشيل أوباما حيث ظهرت فى أكثر من مناسبة رسمية بأزياء أفريقية رائعة فى الجمال، وهو ما جعل الجميع يلتفت إلى صناع الموضة هناك.
12- الموضة الأفريقية التى لعبت فيها النساء دوراً واضحاً وقوياً حيث الدعم والإرادة على أن تنافس أزيائهن كبار مصممى الأزياء حول العالم.
13- ومن بين هذه الأسماء التى دعمت الموضة الأفريقية، مثل DUMEBI LYAMAH هذه المصممة النيجرية، التى تخصصت فى تصميم أزياء السباحة بالطابع الأفريقى المبهر، واستطاعت كذلك أن تنقل أزيائها الأفريقية الخالصة إلى كندا.
14- أما المصممة الأفريقية KAHINDO MATEENE
نقلت أزيائها إلى الولايات المتحدة الأمريكية،والتى بدأت عملها فى صناعة الموضة منذ عُمر الـ17.
15- فى الفترة الأخيرة تحولت المصممات فى عاصمة الموضة، إلى أيقونات فى عالم صناعة الأزياء الأفريقية، حيث استطعن أن يتوجوا أزيائهم على عرش الموضة فى العالم أجمع.